مُراجعة فيلم تراب الماس المُقتبس عن رواية أحمد مراد

مُراجعة فيلم تراب الماس المُقتبس عن رواية أحمد مراد
    عُدت منذ قليل من سينما الزمالك بعد مشاهدة فيلم تراب الماس وجدتها لأول مرة مكتظة بالمشاهدين في حفلة العاشرة مساءً 
    فقدت شاهدت فيها أكثر من فيلم، ولم أرى هذا العدد فيها من قبل
    وهذا شيء أسعدني جدًا، لأنني تمنيت من كُل قلبي أن تنجح هذه النوعية من الأفلام في مصر 
    فعِندما يكون فريق العمل به: محمد ممدوح - ماجد الكدواني
    والإخراج لمروان حامد والكتابة لأحمد مراد والموسيقة لـ هشام نزية
    فيجب أن أتمنى النجاح للفيلم، لأن هؤلاء المذكورين  هم المفضلين  بالنسبة لي كـسينمائيين في مصر
    بالإضافة إلى مواهب جبارة  تُحترم جدًا أمثال: 

    • آسر ياسين 
    • منة شلبي
    • إياد نصار
    • عادل كرم 
    • عزت العلايلي
    • أحمد كمال
    • شيرين رضا
    • بيومي فؤاد
    اقرأ ايضًا : مراجعة رواية تراب الماس - أحمد مراد

    مراجعة فيلم تراب الماس، قصة فيلم تراب الماس، تقيم فيلم تراب الماس، الفرق بين فيلم تراب الماس والرواية
    مُراجعة فيلم تراب الماس المُقتبس عن رواية أحمد مراد 

    فيلم تراب الماس هو أفضل فيلم مصري، ولكنه اسوأ مِما توقعت

    استغرق وقت مشاهدة الفيلم "بالإستراحة" ثلاثة ساعات
    وهو قت طويل جدًا بالنسبة إلى الأفلام العربية
    ولكن هل كان يستحق الفيلم 3 ساعات؟ من وجهة نظري لأ 
    الرواية لم تُقدم بأكملها داخل العمل، ومع ذلك الإيقاع كان بطيء جدًا! بطيء إلى أقصى درجة
    وهذا عيب الفيلم الوحيد من وجهة نظري
    فيماعدا ذلك الفيلم جيد 
    جيد للدرجة التي تجعلني أقول أن فيلم تراب الماس بلا شك هو أفضل فيلم مصري شاهدته
    أداء تمثيلي مُبهر 
    قصة وسيناريو هو الأفضل في تاريخ مصر بلا شك 
    أما عن الصورة والكادرات المميزة فحدث ولا حرج، أنت تتحدث عن مروان حامد يا صديقي! 
    الموسيقى لواحد من أفضل صناع الموسيقى التصويرية في مصر 
    وهو هشام نزية
    هذا كله يجعلك تقول أنك أمام عمل قوي، يجب أن تُدرك إنني استمتعت بالفيلم جدًا، على الرغم من أنني لم أكُن في حالة نفسية جيدة قبل دخول السينما
    وبالإضافة أيضًا إلى إنني شعرت بصداع كبير  أثناء المشاهدة ولكن؟ استمتعت وهذا شيء يجب أن نضعه في الحُسبان
    واستطاع الفيلم أن يجذب إنتباهي على الرغم من وجود صواريخ "موسكيت" مصرية بجانبي
    وتحاصرني من كل مكان في السينما.
    اقرأ ايضًا : أفضل الأفلام الأجنبية التي شاهدتها في حياتي 

    الفرق بين فيلم تراب الماس ورواية تراب الماس


    الفرق بين الفيلم والرواية كبير جدًا
    حتى ولو كنت قارئ للرواية مثلي
    ستعيش تجربة مختلفة تمامًا عِندما تدخل الفيلم
    نعم هم نفس الشخصيات على فقط إختلافين تقريبًا
    ولكن الفرق الحقيقي في بناء الشخصيات
    طه في الفيلم ليس خفيف الظل "الحلنجي" مثل بطل الرواية
    وليد سلطان مختلف تمامًا عن شخصيته في الرواية
    وغيرهم .. 
    النهاية أيضًا مختلفة عن الرواية، وهذا شيء متوقع، فلا تنتظر من صُناع فيلم مثل هؤلاء أن يكرروا نفسهم في نهاية معروفة بالنسبة إلى جمهور الرواية
    بعد التفاصيل أيضًا مختلفة .. طه ليس مندوب مبيعات، بل صيدلي فقط 
    طه لا يرتدي النظارات
    طه لم يَقط ... لن أقول!
    لن أحكِ المزيد حتى لا أحرق لك الأحداث، ولكن يُمكنني أن أتحدث قليلًا معك بخصوص أداء الشخصيات.

    أداء الشخصيات في فيلم تراب الماس

    آسر ياسين 

    لم أشاهد الكثير من الأعمال لـ آسر ياسين، ولكن هذا الفيلم بلا شك هو أفضل عمل رأيته له
    إنفعالاته وتعبيرات وجهة جيدة جدًا .. تجسيده فوق المُمتاز 
    قدم مشاهد رائعة جدًا، ولكن ما لم أفهمه فقط هو أن الشخصية هي ذاتها قبل وبعد الحادثة 
    لم أشعر بمقدار التغير في شخصيته أو صعوبة حياته 
    مِثل ما فعل بأداء مُبهر في مسلسل "30 يوم"

    ماجد الكدواني

    يجب أن نتوقف هنا، نحن نتحدث عن ضابط شرطة، يُمكن تصنيفه من أهل الشر "على رأي نور عينينا" 
    ولكن لم يظهر في أي مشهد إلا وأضحك قاعة السينما بأكملها، والغريب أن الجميع يضحك
    على الرغم من المشهد قد يكون تهديدًا، أو مشهد مطاردة أو غيرها من هذه المشاهد
    هذا الرجل أبدع فعلًا في هذا الفيلم، وهذا هو المُتعاد من "المارد" ماجد الكدواني.

    محمد ممدوح "تايسون"

    الجميع يعلم أن محمد ممدوح هو فناني المصري المُفضل، ولكني لم أتخيل على الإطلاق أن يُقدم الشخصية بهذه القوة
    محمد ممدوح استطاع أن يُصدر الخوف للمشاهد في كل مرة يظهره فيها على الشاشة! 
    أنه الوحش يا سادة .. السيرفيس! 




    إرسال تعليق

    ننقل تجاربنا إليكم