رواية ديسمبر المُقدمة - 28 أكتوبر - أحمد سمير حسن

رواية ديسمبر المُقدمة - 28 أكتوبر - أحمد سمير حسن
    رواية ديسمبر .. المُقدمة
    كنت دائمًا أتسائل عن فائدة لغة مثل الهيروغليفية، لماذا نتعلمها ونحن على أعتاب عام 2019
    فهي لغة لأشخاص ماتوا بالفعل، ولا فائدة من تعلمها
    على حسب ما كُنت أعتقد
    ولكن ما حدث اليوم .. علمني الكثير
    حسنًا حسنًا .. سأعرفكم بنفسي .. أنا محمود الشرقاوي
    عالم أثار في الثالثة والثلاثون من عمري
    تزوجت من ساندي منذ 5 أعوام ولم أزرق بأطفال حتى الآن
    لم أكُن أتمنى أن يحدث ذلك يومــ ..

    - مالك؟
    = ساندي .. وحشتيني؟
    - مالك بجد، جيت بقالك ساعتين ومن ساعتها وإنت واخد جنب وسرحان كده!! إنت ايه يا عم هتحب جديد!
    = وهو إللي يعرفك يحب تاني .. أحم أحم أقصد إنك ماليه حياتي يعني
    ضحكت ساندي .. ثم إعتدلت في جلستها وغمزت له وقالت:
    - طيب احكيلي عن الحُب الجديد ده بقى
    = حُب ايه بس .. دي مصيبة
    - مصيبة!!
    = كنت في الأقصر كان تنقيب في مقبرة مُكتشفة حديثًا لـ شخص اسمه "توسيفوه" لسه موصلتش لمعنى الاسم لحد دلوقتي .. لكن لقيت بردية غريبة شوية .. فيها كلام غريب جدًا، وعلى الرغم من لا منطقيته، إلا أنه قالقني جدًا
    - فيها ايه البردية دي؟
    = مش مهم بقى أنا تعبان وعايز أنام جدًا
    - لأ بجد اقرهالي
    = حضار .. مكتوب فيها:
    " أنا توسيفوه العظيم .. مرحبًا بك، كُنت أتمنى أن لا يقرأ أحد هذه الرسالة أبدًا .. ولكن هذا ما حدث .. يؤسفني أن أقول لكم إنكم في ورطة .. برؤيتكم لهذه البردية فأنتم ألغيتم تفعيل مُعاهدة سلام أبرمناها من (الغرباء) لا اعلم في أي زمن أنتم، ولا متى تقرأون هذا .. على كُل حال أنا آسف لما أنتم فيه!
    لن انكر إن الغرباء ساعدونا .. في تشيد الأهرام، وبناء مدينة عظيمة بكل هذا التطور الذي ابهر العالم مثل أطلانتس
    ولكن نفوذهم بدأ يزداد .. هم يتحكمون في النار
    هم الأكثر قوة والأكثر سرعة
    ولكننا نملك الذكاء .. والسحر الأسود
    عِندما قرروا مُعاقبتنا لإننا لا نُطيعهم فيما يطلبون
    أستعنا بأقوى سُحراء الجنوب واستعنا بمارد كبير من الجِن السُفلي
    وتم منعهم من الدخول إلى كوكب الأرض
    وتم تسمية هذه التعويذة بـ لعنة ديسمبر
    لأن عِندما يقرأ شخصًا هذه الرسالة والتعويذة التي فيها
    سيتم فتح البوابة في أول "ديسمبر" يأتي
    ووقتها فقط .. سينتقم الغرباء مِنا
    تركت لك تعويذة كتبها ساحر لي
    يُمكنكم بها إستدعاء أي شخصية في خيالكم
    لمساعدتكم للوقوف أمام "الغرباء"
    بعد أن قرأت الرسالة إلى ساندي
    وجدتها تنظر لي وتضحك، ثم قالت:
    - سنعود بعد قليل .. عُدنا ايه جو سبيس تون ده يا محمود، إنت مصدق بجد؟
    = ايه تفسيرك طيب لده؟ هيكون فرعون بيستظرف مثلًا؟
    - ممكن حد تاني يكون كتبها
    = لأ الورق قديم فعلًا .. مستحيل يكون حد كتبها وبعدين مين هيكتب بردية ويحُطها في مقبرة لسه مُتكشفه من أسابيع!!
    - طيب ما تيجي نجرب التعويذة؟
    = مش عارف
    - ما هي لو نجحت رغم إني أشك يعني، يبقى الكلام ده سليم ..
    = طيب، هنستدعي مين؟
    - طالما شخصيات خيالية بقى وكده وجن وعفاريت وشعوذة، يبقى مفيش غير شخص واحد
    = طيب تعالي نقرأها في الشارع .. أمان أكثر .. ما مش هنتجنن ونعفرت البيت كمان 🙄
    كانت الحادية عشر مساءً من ليل أكتوبر ذو الجو البارد جدًا
    قُلنا التعويذة .. وبعدها نظرنا إلى بعضنا وبدأنا في الضحك
    لأننا شعرنا إننا ساذجين جدًا إننا نفعل هذا فعلًا
    لأن لا شيء حدث! لا شيء على الإطلاق!
    وانا انظر إلى ساندي وأضحك
    لمحت كهل عجوز يمشي ببطء
    أصلع ذو بدلة كُحلية لا تجعله فاتنًا أبدًا
    نحيف كـ عصا المكنسة
    يُدخن بحُب حقيقي، اقترب مني وقال لي بنبرة حادة:
    - ألا تعلم مكان حمام قريب .. إنها البروستاتا كما تعلمون!
    = حمام ايه يا حاج، إنت ايه منزلك في وقت زي ده تاخد برد
    بدأ يسعل بلا توقف .. حتى ظننت أنه على أعتاب الموت فعلًا!
    ثم نظرت ساندي إليه وضعت كفها على فمها غير مُصدقه وقالت لي:
    - ده هوو!!
    قُلت لها:
    = هو مين؟؟
    - ده إللي هيساعدنا .. ده د. رفعت إسماعيل!! إللي هيقدر يحارب الأغراب ويقفل البوابة
    = يساعدنا!! ده مش قادر يُقف
    ثم ... فقد د. رفعت إسماعيل وعيه.
    #أحمد_سمير_حسن

    إرسال تعليق

    ننقل تجاربنا إليكم